الأربعاء، 17 فبراير، 2016

كينغ كونج، حقيقة و ليس خيال

من منا لم يشاهد فلم كينغ كونغ الذي يتحدث عن ذلك المخلوق العجيب 
الذي يعيش في جزيرة منعزلة مأهولة بالسكان الغرباء المتوحشين وبمختلف الديناصورات 
التي يفتك بها , والذي يغرم بفتاة ويتم أسره ثم يهرب ويضحي بنفسه من اجلها , 
بالطبع فأن فلم كينغ كونغ يعتبر من أكثر الأفلام نجاحا . 
لكن هناك سؤال يجول في بال كل من شاهد الفلم ألا وهو , 
هل كينغ كونغ مخلوق حقيقي ؟ .. في الواقع نعم , 
لقد عاش ذلك المخلوق العجيب على الأرض قبل 9 ملايين سنة .


Gigantopithecus القرد العملاق

القرد العملاق .. قارن حجمه بالنسبة للانسان

إن الاسم العلمي لهذا المخلوق هو (Gigantopithecus ) والذي يعني (القرد العملاق) , 
عاش هذا المخلوق العجيب في الصين وفيتنام واندونيسيا والهند وكان اكبر قرد عرفته الأرض .

يصل طوله إلى 3 أمتار (9 أقدام) ووزنه 540 كجم (1,200 رطل) . 
تم اكتشافه لأول مرة عام 1935 من قبل العالم رالف فون كونيجسوالد 
والذي اكتشف ضرس هذا المخلوق عند احد محلات العطارة المختصة بالمعالجة بالسحر في الصين , 
لاحظ العالم أن الضرس غريبة , ولا يمكن أن تكون لمخلوق بشري ولا مخلوق مفترس 
لأنها ليست حادة . ولاحقا وفي عام 1955 اكتشف العلماء 1300 سن آخر لهذا المخلوق , 
كما عثروا على عدد من عظامه . وقد اختلف العلماء في وصف هذا المخلوق , 
بعضهم يقول انه كان يمشي على اثنين , وذلك نظرا إلى تكوين عظام الحوض لديه , 
وآخرون يبينون استحالة ذلك , حيث أن ثقل وضخامة هذا القرد لا تمكنه من المشي على اثنين , 
ويرجحون كونه كان يمشي على 4 مثل الغوريلا من اجل موازنة جسمه .

دمية في متحف تبين حجم القرد العملاق ..

حسب تكوين أسنان هذا الحيوان يتبين انه نباتي , 
ويعتقد العلماء انه كان يتغذى على عود الخيزران وبعض الفواكه , 
كما كانت تتميز هذه المخلوقات بكونها اجتماعية لكنها عدائية جدا ضد الكائنات الأخرى 
وخصوصا البشر . وقد قسم العلماء هذا القرد إلى ثلاثة أنواع أكبرها هو نوع (بلاكي) , 
وكان يتمتع بذكاء كبير كذكاء الشمبانزي .

خاتمة

تضل قضية انقراض هذا المخلوق لغز لم يتم حلة إلى الآن خصوصا انه كان متكيف مع بيئته , 
وكانت جميع المخلوقات تهاب مواجهته حتى البشر .. فلماذا انقرض ؟ .

البشر الأوائل ربما كانوا وراء انقراضه ..

من الجدير بالذكر أن هذا المخلوق عاصر أشباه البشر (استراليكيثوس) , 
وربما كان البشر هم سبب انقراضه , خصوصا انه انقرض قبل 100 ألف عام , 
وهي الفترة التي تطور بها البشر إلى نوع (هوموسبيان) وأصبحوا أكثر ذكاء 
واخترعوا مختلف الأسلحة , فانقراضه بسبب تغير المناخ هو أمر مستبعد 
لان الأرض قبل 100 ألف عام لم تكن تمر بالكثير من التغيرات المناخية , 
وان التغير المناخي حصل قبل 12 ألف سنة (العصر الجليدي) ذلك الجحيم الأبيض 
الذي غطى كل شيء وتسبب بانقراض جماعي لأغلب ثدييات الأرض ..

وربما لم ينقرض وذلك استنادا إلى الشهادات التي يرويها السكان المحليون عن مشاهداتهم 
لهذا المخلوق في الغابات . 

ويعتقد البعض أن لهذا المخلوق علاقة بقضية ذو القدم الكبيرة (bigfoot ) , 
لكن هذا أمر مستبعد حيث لم توجد احفوريات لهذا القرد في الولايات المتحدة بل فقط في آسيا . 
تبقى قضية انقراض هذا المخلوق العجيب قضية محيرة 
فهل فعلا انقرض قبل 100 ألف سنة أم انه لا يزال موجودا ؟ .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق