الأحد، 21 فبراير، 2016

جنين ينمو في دماغ فتاة!

جنين

حالة نادرة جدًا أدت لنشوء جنين في الدماغ!

أصيبت فتاة بقلق شديد بعد إصابتها بمشاكل في السمع والقراءة، كما وجدت أن هناك صعوبة حين يتحدث أكثر من شخص في ذات الوقت، فلا تستطيع استيعاب ما يحدث. وقد توجهت الفتاة “ياميني كارنام” البالغة من العمر 26 عامًا إلى المستشفى لإجراء الفحوصات للاطمئنان على صحتها.

وقد تم تشخيص إصابة كارنام بورم في الغدة الصنوبرية في الدماغ، وقد تقرر إجراء عملية جراحية لإزالة الورم في مركز لجراحة الدماغ في لوس أنجيليس. ولدى إجراء العملية تفاجأ الطبيب من وجود جنين في دماغها، له شعر، وأسنان، وعظام. وقد كانت هناك شكوك في أن تكون هذه بقايا توأم للفتاة كارنام.
لكن الطبيب”هارير شاهينان” الذي أجرى العملية الجراحية قال بأن هذا النوع من الورم يسمى “تيراتوما” أو “ورم مسخي” وهو ورم نادر جدًا. الورم المسخي ورم مُمَحفظ يشكل مركبات أنسجة أو أعضاء تشبه مشتقات طبيعية من طبقات التبرعم الثلاث. لا يتم التوصل إلى تشخيص نهائي للورم قبل تحليل عينة من أنسجة الورم.
جنين ينمو في دماغ فتاة
ينشأ الورم المسخي من طبقات التبرعم الثلاث، ونادرا ما يحدث خلاف ذلك. ولذلك قد نجد جميع أنسجة الجسم موجودة بداخل الورم، مثل الشعر والأسنان والعظم والغضاريف. طبقات التبرعم هي مجموعة الخلايا التي تنتج من عملية التكوين الجنيني، ومنها تتكون جميع الأنسجة والأعضاء.
وقد تناقلت المواقع الإلكترونية أن هذا الورم هو جنين حقيقي، لكن الحقيقة وأنه على الرغم من أنه قد يكون قد نشأ أثناء التطور الجنيني، فهي ليست أجنة أو توائم حقيقية، إنما فقد نشأت من الخلايا الجنسية التي تتطور فيما بعد إلى الحيوانات المنوية والبويضات. وفي المراحل المبكرة، لهذه الخلايا القدرة على أن تتحول إلى أي خلية في الجسم.
وقال الطبيب بأن هذه هي الحالة الثانية التي تصادفه من بين 7000 – 8000 عملية إزالة ورم قام بها. ويتوقع أن تتماثل كارانام للشفاء. وفي عام 2009 كانت هناك قصة أخرى لـ “غافين هيات” 30 عامًا بسبب ما تبقى من شقيقه التوأم في أحشائه. وقد كان ذلك توأم في طور التخلق، توفي في وقت مبكر جدًا من الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق