الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

مجلس الدوما الروسي يقرر إخصاء المتحرشين الجنسيين


وافق مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب) على مشروع قانون يقترح ما يعرف بالإخصاء الكيميائي كعقاب محتمل للمتحرشين بالأطفال،وفقا لما ذكرته تقارير إخبارية.وذكر بيان صحفي صادر عن مكتب الرئيس دميتري ميدفيديف،الذي أحال المشروع للدوما،إن الإجراء سيجرى من خلال أدوية كيميائية تعطى للمدان.

وأضاف البيان أن لجنة طبية ونفسية ستحدد إذا ما كان المدان من المحتمل أن يتحرش بالقصر في المستقبل لكي يعتبر أن مثل هذا الأسلوب ضروريا من الناحية القانونية. وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس أنه مع ذلك يمكن للمدان طلب الحصول على العلاج طواعية من أجل تخفيف مدة عقوبته أو الحصول على عفو مشروط.
وستسمح تدابير أخرى بموجب القانون المقترح بالتناول القصري للأدوية والعلاج الإلزامي للمتحرشين بالأطفال في مستشفى للأمراض النفسية،إذا أمر قاض بأن الأمر ضروريا. ويقترح مشروع القانون،والذي يقترح بشكل عام قانون عقوبات أشد،عقوبات إلزامية بالسجن مدى الحياة لأصحاب الحالات المزمنة من الاعتداء الجنسي على الأطفال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق