الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

العناية الإلهية تنقذ أسرة من السقوط من فوق مرتفعات الشفاء بالطائف



 أنقذت العناية الإلهية أسرة من موت محقق عصر اليوم بمنطقة الشفا  في جبال الطائف قرب مكة المكرمة عندما علقت سيارتهم من طراز "فورد" بشكل خطير، وأوشكت على السقوط من أحد الجبال ؛ بسبب غياب اللوحات الإرشادية على أحد الطرق، فيما حمل رب الأسرة أمانة محافظة الطائف مسؤولية الحادث وطالبها بالتعويض عن تلفيات سيارته.

وبدأت تفاصيل الحادث عندما قصد أحد المواطنين مرتفعات الشفا  بسيارته بغية التنزه برفقة أسرته، وكان يسير على أحد الطرق هناك، وفي لحظة لم تكن في الحسبان، وبسبب غياب اللوحات الإرشادية، فوجئ بانقطاع الطريق المسفلت من تحت سيارته، وعلوقها في كوم من الأحجار، ومشارفتها على السقوط في مكان سحيق لولا لطف الله.
وحمّل المواطن عبدالله الهذلي أمانة محافظة الطائف مسؤولية الحادث؛ بسبب غياب اللوحات الإرشادية، وعدم وجود أي عبارات تحذيرية "نهاية طريق مغلق"؛ مما جعله يعيش ساعات من الرعب مع أفراد أسرته الذين أخذوا يصرخون خوفاً من السقوط الذي كان وشيكاً.
وشكا الهذلي من عدم تجاوب الجهات الأمنية والدفاع المدني مع شكواه بنقل سيارته بشكل آمن، مبيناً أنها تعرضت لتلفيات كبيرة بسبب ارتطامها بأكوام الحجارة، ولا تحتمل سحبها على تلك الأحجار مرة أخرى.
وذكر المواطن أنه بصدد رفع شكوى ضد أمانة محافظة الطائف يطالب فيها بتعويضه جراء الأضرار والتلفيات التي لحقت بسيارته أثناء دخوله تلك المنطقة؛ لعدم علمه بخطورة الطريق الذي كاد أن ينهي حياته وحياة أسرته بسبب الإهمال!!
وناشد الهذلي في الوقت ذاته بوضع اللوحات التحذيرية عند المواقع الخطرة، لاسيما أن الشفا يعج بالسياح من داخل المملكة وخارجها، الذين لا يعلمون عن هذه المصائد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق