الأحد، 7 فبراير، 2016

اشارة wow أحدى أشهر ألالغاز الغامضة التي لم تحل بعد



wow signal
في صيف عام 1977 , ألتقطت أشارة راديو غريبة بواسطة راديو تلسكوب  Big Ear  جامعة أوهايو الأمريكيه  مصدرها كوكبة القوس بالقرب من نجم يدعى تاو ساجيراتي ،يبعد  120 سنة ضوئية. وكانت مدتها 72 ثانية , ولم يعرف حتى الان طبيعة او معناها وان كانت مشفرة ام لا , سميت هذه الإشارة باسم واو لأن الفلكي جيري ايهمان عندما التقط هذه الرسالة , ويعتبر اول رجل يحصل على اتصال من الفضاء الخارجي ،  سجل بجانب البيانات التي طبعها الحاسوب كلمة واو ، وذلك لشدة دهشته واشتهرت بهذا الاسم فيما بعد .

اعتادت تلسكوبات جامعة اوهايو عمل تسجيل  تلقائي للبيانات القادمة من الفضاء ضمن مشروع "البحث عن حياة ذكية خارج الأرض" (SETI) وقد كانت هذه
الاشارة اقوى ب 30 مرة من البث من الإشعاع القادم من الفضاء البعيد . وقد تم تم توجيه التلسكوبات نحو هذه المنطقة لكن الإشارة لم تتكرر مرة أخرى , الاشارة ليس مصدرها من النجوم قطعاً لأن النجوم النابضه لم تكن مجهولة من قبل العلماء والباحثين ,هذه الاشارة مصنعة ومنسقة بشكل متعمد وكانها أشارات مورس , ولو كان مصدرها الاقمار الصناعة او الذبذبات المحلية لكان بالامكان تحديد مصدر الاشارة ولكن هذه الاشارة مصدرها بعيد قادم من الفضاء .
والعلماء يقولون أن إشارة البث كانت 2.2 جيجا واط ، وهي أكبر بكثير من أي إشارة بث من أي محطة موجودة على الأرض , لذلك من المرجح انها ستكون من حضارة متقدمة للغاية ، لا أحد يعرف إن كانت الإشارة غير طبيعية أو قدمت إلينا من المخلوقات الفضائية ، على الرغم من الجهد الكبير إلا أن العلماء لم يتمكنوا من التقاط إشارات مشابهة ، وبعد 35 عاما ، لا تزال واو ! لغزا محيرا.
لكن هل فك رموز هذه الإشارة حقا صعب، و هل هذه الرسالة هي الوحيدة التي تلقيناها من الفضاء الخارجي ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق