السبت، 6 فبراير، 2016

بوابة الزمن


هناك نظرية افتراضية يضعها بعض الباحثين في الظواهر الماورائية كـتفسير لحالات الاختفاء المشهورة , فهناك ثمت من يفترض وجود بوابات زمنية تعتبر بمثابة النفق الذي يربط بين البعد المادي والابعاد الاخرى , فهذه البوابات الزمنية آشبه ماتكون بالمطارات التي ينتقل المسافر عبرها الى بلدان اخرى , ولكن هذه البوابات الزمنية لاتحتاج الى "آلة زمن" إنما هي موجوده على الارض او حتى في الفضاء , قد تبتلعك في اي لحظة وانت في نزهة برية او في طريق ذهابك  الى المنزل ومن ثم الاختفاء الى الابد  !!
لا أحد يعلم ماهي العوامل الفيزيائية او الجيولوجية التي تساهم في ولادة "البوابة الزمنية"وتكوٌنها , فهي على الارجح تتكوٌن بشكل مؤقت ثم تزول بحسب العوامل التي ساهمت في نشوء هذه البوابة الزمنية , فهي قد تنشأ على اماكن عشوائية على الارض أو حتى على الفضاء وكل من يدخل هذه البواية الزمنية " الغير مرئية للعين" سوف يختفي بهدوء  !!

مع تقدم علوم الفيزياء الحديثه اصبح لهذه الفرضية شعبية كبيره ونالت زخماً كبيراً من الاهتمام  , وبدأت كتفسير مناسب لبعض حالات الاختفاء المجهولة كما يحصل لبعض الجزر التي تختفي بدون سبب واضح وتبقى على الخرائط , والامر ليس مقتصراً على الجزر بل هناك حالات اختفاء لازالت تستعصي على التفسير , ومن ابرز هذه الحالات والتي وثقتها الصحافة وامام 6 شهود وبقاء موقع حادثة الاختفاء مسيجاً من قبل الشرطة لعدة شهور , هي حادثة اختفاء المزارع "ديفد لانج" وسوف اذكر قصته نقلا عن مقال للكتاب فهد الاحمدي في جريدة الرياض والذي اورد القصة نقلاً عن كتاب الباحث "ردودي ديفيز" في كتابة الموسوم بعنوان "Rodney Davies: Supernatural Disappearances"

يقول الاحمدي في مقاله  ((هناك قصة غريبة تعود لأكثر من مائة عام بطلها مزارع معروف من مدينة جولتن في الولايات المتحدة. ففي 23سبتمبر 1880كان ديفيد لانج يعمل أمام منزله فيما كانت زوجته إيمي بقربه تحيك قميصا من الصوف. وأمامهما كان يلعب طفلاهما جاري ( 8سنوات) وسارة ( 11عاما) مع خادمتهما السمراء صوفي.. وفي هذه الأثناء حضر لزيارتهما صديقهما قاضي البلدة السيد أوغست بويك ومعه رجل يود شراء المزرعة. وحين اقترب القاضي توقف الجميع واتجهوا بأنظارهم إليه - بمن فيهم الطفلان اللذان تعودا على هداياه المميزة..
الظاهرة الغريبة حدثت أثناء سير المزارع ديفيد لانج باتجاة القاضي أوغست حيث اختفى فجأة - وبدون أي سبب - أمام أنظار زوجته وطفليه وخادمته وقاضي البلدة ومرافقه. وبسرعة ترجل القاضي عن حصانه فيما هرعت زوجته إيمي إلى مكان اختفائه - حيث ظن الجميع أنه سقط في حفرة ما.. غير أن الأرض في موقع الاختفاء كانت صلبة ولم تتضمن حفرا أو شقوقا من أي نوع. وفيما انهارت الزوجة وبدأ الطفلان في البكاء رسم القاضي دائرة حول منطقة الاختفاء وعاد لإبلاغ الشرطة وإحضار بعض الرجال.

ورغم أن ديفيد لانج اختفى في بقعة لا يزيد قطرها على المتر إلا أن غرابة الموقف جعلت الجيران يفتشون الغابات المجاورة - في حين عممت الشرطة صوره على مدن وبلدات الولاية - ولكن أحدا لم يعثر عليه في حين لم تشف زوجته من هول الصدمة أبدا.. أما ابنته سارة فقضت معظم وقتها بقرب الموقع تناديه - وادعت عدة مرات أنها سمعت صوته يطلب النجدة حتى اختفى تماما بعد عدة أيام

هذه الحادثة الغريبة وردت في أكثر من كتاب ومصدر لعل آخرها "الاختفاءات الغامضة" للباحث "ردودي ديفيز" عام 1995(Rodney Davies: Supernatural Disappearances)... وقد استمدت قوتها من حدوثها أمام ستة شهود وتوثيقها في صحف الولاية وبقاء موقع الاختفاء مسيجا لعدة أشهر!! )) انتهى كلام الاستاذ فهد الاحمدي





صورة المزارع المختفي "ديفيد لانج"




صورة حديثه للمزرعه التي اختفى فيها

يوجد الكثير من القصص حول حالات الاختفاء بالامكان الرجوع للكتاب المذكور اعلاه , فالكتاب يسرد الكثير من القصص لحالات الاخفتاء التي حصلت لافراد ومجموعات وكتائب عسكرية .. الخ فمثل هذه الحالات خصوصا الموثقه منها يجد بعض الباحثين ان التفسير الافتراضي لوجود بوابات زمنية يجده تفسيراً منطقياً يتماشى من روح الفيزياء الحديثه , ويرى الباحثون في هذا الشأن ان هذه البوابات غير محسوسه ولا مرئية بحكم ان الانسان لايملك إلا حواسه الخمس التي من خلالها يتكشف عالمه المادي , فالعملية  اشبه ماتكون بجهاز المذياع الذي يلتقط المحطات الاذاعية على موجات وترددات معينه , وهذا في نفس الوقت لايعني عدم وجود محطات اذاعية اخرى على موجات وترددات اخرى , وهذا ماينطبق على الحواس الخمس لدى الانسان والعالم الذي يعيش فيه !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق