الجمعة، 29 يناير، 2016

شجرة غريبة تنزف دما

تسمى هذه الشجرة بشجرة دم التنين أطلق عليها الاسم نظراً لما يخرج منها من سائل أحمر يشبه الدم وتسمى أيضا شجرة دم التنين نسبة إلى الراتنج الأحمر الداكن، وهي مادة تحظى بتقدير كبير منذ العصور القديمة .
وتسمى كذلك "دم الأخوين "نظرا للأسطورة التي تتناقلها الأجيال في اليمن والتي تحكي قصة أول قطرة دم وأول نزيف بين الأخوين: قابيل و هابيل. 
وبحسب الأسطورة فقد كان قابيل وهابيل أول من سكن جزيرة سقطرة.."ولما وقعت أول جريمة قتل في التاريخ وسال الدم نبتت شجرة دم الأخوين.
شجرة دم التنين هي نوع من أشجار التنين النادرة في جزيرة سقطرة اليمنية و جزر الكناري ذات الشكل الخارجي الغريب.



شجرة دم التنين لديها مظهر فريد من نوعه وغريب وتوجد على شكل مظلة مقلوبة رأسا على عقب ولها أوراق شمعية متقاربة وكثيفة تمنع تسرب الماء منها أو تبخره.
حيث يساعد ذلك عند تشكل السحب أو الضباب إلى انزلاق المياه إلى أسفل جذع الشجرة مما يوفر المياه للشتلات الصغيرة التي تنمو بالقرب منها وبالإضافة إلى ذلك، هذا التظليل يسمح للشتلات البقاء على قيد الحياة أفضل تحت شجرة الكبار مما كانت عليه في الشمس الكامل، والذي يمكن أن يكون السبب في أن أشجار دم التنين تنمو كثير من قريبة من بعضها البعض.
يناسب هذه الشجرة الأرض الصخرية والأماكن العالية وهي تستطيع أن تتحمل الجفاف بشكل كبير وهذا يعود إلى قدرتها على الاحتفاظ بالماء لسنين طويلة.
وذكر أن أشجار دم التنين تكون بطيئة النمو ويحتمل أن تكون طويلة الأمد.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق