الجمعة، 8 يناير، 2016

الغابة المسكونة "هويا باكيو" هل سمعت عنها من قبل ؟


تلقب غابة هويا باكيو (Hoia-Baciu) في رومانيا بمثلث برمودا ترانسلفانيا.
فقد اكتسبت سمعتها السيئة منذ 1960 حيث نقل السكان المحليين الذين ذهبوا إلى الغابة حوادث غريبة. مثل أصوات مرعبة ، والشعور بالغثيان والتقيؤ ، وخدوش على أجسادهم أو طفح جلدي ، وأمراض شتى ، أو يشاهدون أضواء غامضة، أو يسمعون أصوات ضحكات ، أو يشاهدون أحد يجري بين الأشجار، تتركز أغلب النشاطات والأصوات والمشاهدات الغريبة  في  ما يعرف بالدائرة ، وهي مساحة جرداء تماماً من الأشجار ، وتبدو مشابهة لدوائر المحاصيل من حيث أنها منطقة لا تنمو فيها الأشجار.


الكسندر سفت (Alexander sift) وهو أحد المهتمين في دراسة الظواهر الغامضة ، بدأ يجري العديد من الرحلات في الغابة.
كان يرى بين الأشجار ظلال غريبة تلاحقه ، حتى أنه تمكن من أخذ صور للظلال (الصورة أعلاه) ، كما أنه لاحظ  بعض الأشكال الأخرى والبقع الضوئية.
مع أن الأجهزة الإلكترونية يصيبها أعطال ، والكاميرات لا تعمل ، وإن عملت فالصور تختفي ، إلا أنه تمكن من  توثيق رحلاته في الغابة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق