السبت، 3 سبتمبر، 2011

حقيقة لا خيال - تصل إلى اي مكان في العالم خلال ساعه



بدأ الجيش الاميركي اليوم الخميس اختبار طيران طائرة غير مأهولة “فائقة السرعة” يمكنها أن تصل إلى أي هدف في العالم خلال أقل من ساعة ، ويمكنها كذلك أن تنطلق من نيويورك على الساحل الشرقي للولايات المتحدة وتصل لوس أنجلوس على الساحل الغربي في غضون 12 دقيقة فقط.

وحسب شبكة السي ان ان اليوم فقد قام بتصميم الطائرة الأسرع من الصوت مجموعة الأبحاث العسكرية المتقدمة وهي تشبه المثلث شكلاً، وتصل سرعتها إلى 20 ماخ، أي أسرع من الصوت بنحو 20 ضعفاً، أو ما يعادل 13 ألف ميل في الساعة، وفقاً للمجموعة المصممة للطائرة.
وهذه الطائرة أسرع من الطائرة التجارية النفاثة بنحو 22 ضعفاً، ما يعني أنها ستكون معرضة لحرارة تصل إلى 1927 درجة مئوية.
وتمت تجربة إطلاقها على متن صاروخ من طراز “مينتور 4″وعادت لتدخل المجال الجوي للأرض فوق المحيط الهادئ.
وهذه التجربة هي الثانية للمركبة الخارقة السرعة، حيث أجريت التجربة الأولى في نيسان من العام الماضي غير أنها تحطمت في المحيط الهادئ بعد أن فقدت السيطرة بعد تحليقها بتسع دقائق.

هناك تعليقان (2):