الخميس، 7 يوليو، 2011

الضرب بعقد اسبوعي


لم يجد صيني وسيلة للاحتماء من "بطش" زوجته، التي تتلقى دروساً في الفنون القتالية، سوى إبرام عقد رسمي معها يتيح لها ضربه مرة واحدة في الأسبوع.
 وقالت صحيفة "شونغكينغ أيفينين نيوز" الصينية إن الزوج، زانغ، 32 عاماً، لجأ إلى تلك الخطوة الفريدة بعد معاناة طويلة ومكثفة من لكمات شريكة العمر.

 وعقبت الزوجة للصحيفة قائلة: "لا أريد ضربه لكن لا مجال لتفادي المشادات وهنا المكمن فأنا لا أستطيع تمالك نفسي"، مشيرة إلى أنها لجأت إلى ضربه ثلاث مرات في الأسبوع الذي سبق توقيع "العقد" الفريد بينهما.
 وأقر الزوج أنه ذاق الأمرين من ضربات الزوجة، التي تدرس الفنون القتالية منذ الصغر، حتى أثناء علاقة الحب التي ربطت بينهما لمدة ستة أشهر قبيل الزواج.
 وأضاف شارحاً: "قبيل الزواج، كانت تصفف شعرها بطريقة تجعلها تبدو كالمتوحشة، وعندما داعبتها بأنها تبدو كالنمرة.. وخلال الجدل الذي أعقب ملاحظتي تلك، ذقت أولى لكماتها."
 وأكد الزوج أنه حاول مراراً تفادي المشاجرات "إلا أنه جراء تصميمه عدم خسارة أي من تلك المشادات" كان يخرج دوماً منها برضوض وجروح تغطي كافة جسمه.
 ولكبح عدوانية الزوجة، اقترح "زانغ" عقد اتفاق بين الطرفين، وأمام والدي الزوجة كشهود، يقضي بأن تضربه الزوجة مرة واحدة أسبوعياً، وفق بنود العقد، على أن تعود لمنزل والديها لقضاء ثلاثة أيام في حال انتهاكها للاتفاقية.
 وأضاف مستسلماً: "هي مطيعة للغاية لوالديها، وهما سيدعماني ويلقيان باللوم عليها."
 وأكدت الزوجة أنها تشعر دوماً بالأسف لدى مشاهدة تأثير ضرباتها البادية على "زانع"، وأكدت أن العقد المبرم سيضع حداً للكماتها.
 وتعهدت: "الآن بيننا عقد، وسأجبر نفسي على التخفيف من استخدام القوة."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق